9

إفتتاحية العدد

 . ليث شبيلات رئيس جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

النصر العظيم والنصر الأعظم في جنوب لبنان

النصر العظيم الذي حققته المقاومة في لبنان غلب فيه الدم السيف، كما جاء في الشعار الذي ورثناه من تراثنا العظيم، لأن صاحب الحق هو الغالب ان ثبت. ان النصر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صبر ساعة، كما علمنا الله سبحانه وتعالي "ان تكونوا  تألمون فإنهم يألمون كما تألمون، وترجون من الله ما لا يرجون". وبقوله "كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله، والله مع الصابرين". وقد صبرت المقاومة، وصبر لبنان الصغير بحجمه الكبير بفعله والكبير بمعناه، صبروا ونالو واقاموا الحجة على هذه الامة الكبيرة التي نام زعماؤها ونامت  كثيراً من تنظيماتها المدنية .

فكان لبنان ومقاومته بذلك النموذج الاهم في هذا الزمن، لان الدولة اللبنانية من الدول الصغيرة، وما كان احد يتناولها إلا بقلة انتباه واستخفاف في السابق، فاذا بهذه الدولة الصغيرة هي التي تثبت وتتساقط الدول العربية الكبيرة. ثم برزت من بين هذه الدولة الصغيرة فئة صغيرة هي المقاومة وثبتت على ما عاهدت الله عليه، فاستشهد منها من استشهد وانتظر الآخرون ولم يبدلوا تبديلاً، وكان النصر الاهم بلا شك هو طريقة دخول المنتصرين الى الاراضى المحررة وكيف  تصرفوا بقمة من الاخلاق بعكس ما يتصرف ويتصرف به كل مدعي الحضارة من اوروبين وغيرهم الذين ينعتوننا ويطلقون علينا القاب الارهاب.

لقد سمح الجنرال ديغول  بإستباحة باريس امام القوى المحررة لفرنسا من فرنسيين جاؤا مع الحلفاء، فقاموا بتقتيل واضطهاد وذبح وسحل  والاعتداء الذين تعاونوا مع حكومة فيشي ومع النازيين، واستمرهذا لعدة اشهر قبل ان يفرض حكم القانون، بينما اثبت حزب الله، واثبتت المقاومة جميعها في لبنان، انهم وان كانوا مقاتلين، فهم ليسوا قتلة. هم عصبة مؤمنة وليسوا عصابة، عندما انتصروا ونصرهم الله، دخلوا بإخلاقهم وقد هزموا نفوسهم قبل ان يهزموا العدو فتوقف ذلك المقاوم عن الانتقام من قاتل ابيه، وقام بتسليم قاتل ابيه الى السلطات الرسمية لكي تبت امرها  فيه، ولم يستغل الغياب الامني لكي يأخذ بثأر ابيه. فانقلب السحر في لبنان على الساحر، وكان الرهان خلال الانسحاب، مع انه ليس انسحاباً منظماً بل هزيمة ان تخلو المنطقة من الامن فتحدث الفتنة في لبنان. فجاء الانسحاب غير منظم، انسحاباً مهزوماً كما رأيتم  وتفاجأ به الجميع، ورغم المفاجأة، تبين ان الآخلاقيات العالية التي  تربى عليها هؤلاء المجاهدون هي التي غلبت في النهاية، فدخلوا الباب سجداً وهم يقولون حطة كما امرنا الله سبحانه وتعالى، فكان هذا هو النصر الاعظم .

وهذا الذي اعطى الدولة اللبنانية القوة لكي تتمسك بعدم ارسال قواتها الى الجنوب المحرر الا في الوقت الذي تريده هي لا الوقت الذي يريد ان يفرضه الصهاينة والامريكان عليها. وما زالت

الدولة  مطمئنة الى ان الامن لن يخترق في الجنوب حتى تكون ورقتها وهي ورقة الامن ورقة بيدها وليس ورقة بيد الاعداء، فنعم النصر ذلك النصر، ونعم اللقاء ذلك اللقاء الذي رأيناه بين شيخ المجاهدين السيد حسن نصرالله وبين رئيس الجمهورية اللبناني، ذلك الرجل العفيف المستقيم الذي وضع لبنان جميعه ثقته به، فكان هذا الإتفاق الكبير في لبنان على زعامات اهدتها الطوائف المختلفة الى لبنان،  فالمارونية اهدت للبنان هذا الزعيم الكبير رئيس الجمهورية الذي التف حوله الجميع، واهل السنة اهدوا ذلك الرجل المستقيم المعروف سليم الحص، وقدم الشيعة المناضلون السيد حسن نصرالله،  الكل قدم زعيماً وطنياً، ولم يقدم زعيماً طائفياً، فتحققت الوحدة الوطنية في لبنان، بينما كان الرهان في لبنان على ان يكون نموذجاً للفتن التي سيقسم الوطن العربي بموجبها، فانقلب السحر على الساحر، وتوحد لبنان بالمقاومة،  وتوحد بمثل هذه القيادات، فاصبح نموذجاً لنا، اذ كانو يريدونها لبننة شريرة، فاصبح شعار اللبننة شعاراً راقياً ونورانياً. نحن الان كلنا نريد اللبننة ، كلنا نريد النموذج اللبناني، نموذج التعايش والتفاهم الذي لا يطغى فيه احد على احد، بل يتعاون الجميع. والسباق والمنافسة فيه هي حول من يقف في وجه الاعداء اكثر من غيره، ومن يقدم الشهداء في وجه الاعداء ليتقدم، من يقدم الكلام الكثير. ولا يقدم الفعل ، فليتنح.

انطباعات زائر

التجربة التنظيمية لحزب الله

د. طارق كيالي

 

هذا العدو هزم وقهر، على النمط الفيتنامي، وليس اقل، ان لم يكن باسلوب ارقى، لأن إمكانيات الناس وصغر الارض وحجم المقاومة كان اقل مما كان في فيتنام ولكن النصر كان بالمستوى نفسة. والدليل على هزيمة العدو هو اننا زرنا مواقع محصنة لقوات العدو فوجدنا فيها غير الاسلحة والعتاد المتروك، حذاء ملقى هنا، او "جرابات" هناك او بطاقة هوية، مما يدل ان الموقع انهار وان من فيه هرب. فهذه اذن هزيمة حقيقية ولا يمكن ان نفهم الطريقة التي تحقق بها هذا النصر بدون النظر في اسلوب عمل حزب الله.

لقد عدت مدهوشاً من لبنان بهذا الإنتصار. وقد ارتبط حجم الاندهاش بالآلية المؤسسية التي تلمسنا وجودها، فمثلاً، وجد وفدنا الكبير الذي قارب حوالي 150 شخصاً ان كل شيئ يتعلق بزيارتنا للبنان من البداية وحتى النهاية كان مرتباً ومنظماً، ومن ذلك برنامج زيارات الاماكن المختلفة ، واللقاءات، والخطابات، والفنادق، والمؤتمر الصحفي. وكان افراد حزب الله خاصة يؤمنون لنا مرافقة بكل معانيها التنظيمية والامنية.

ويمكن ملاحظة عظمة المؤسسة خلال اللقاء مع حسن نصرالله، وكيف كان افراد حزب الله منظمين في ترتيباتهم. الكلمات كانت دقيقة ومحددة وذات مغزى، وكان كل واحد منهم يعرف دوره.

وعندما ذهبنا الى الجنوب وتفقدنا المواقع، وجدنا العدو قد بنى حول كل دشمة دشمة اخرى. قلعة الشقيف مثلاً بنى حولها العدو قلعة لحمايتها. رغم ذلك، لم يتمتع العدو بحرية الحركة في هذه المواقع، ولم يكن يتمكن من الخروج منها الا كدبابة متحركة، بدون نافذة او طاقة، لأنه لو تجرأ على فتح طاقة لاصبحت هدفاً للمقاومة.وسمعنا عن بعض العمليات في قلعة الشقيف التي كانت تتطلب عدة ايام وليالٍ من المراقبة والانتظار، وكان المقاومون في النهاية يتمكنون من التسلل للقلعة العظيمة لذبح افراد العدو بالسكاكين لأن اطلاق النار كان سيكشف مواقعهم . ولكن تنفيذ مثل هذه العمليات، وخوض المعارك العسكرية على نطاق واسع، يحتاج دون شك  الى درجة عالية من الاعداد والدقة والتنظيم. وجاهزية هذه المقاومة وهذا الحزب ثبت انها عالية جداً ومثابرة وصابرة ومؤمنه وهدفها واضح، وتدرك ان هذا العدو يجب ان لا يعيش بسلام وان لا يستقر. وبالتالي لم يمض يوم الا وحاولت فيه المقاومة ان تعمل وتقلق مضجع العدو.

ورغم ذلك اذا دخلت الجنوب، ستجد قرى معزولة وبنية تحتية مهدمة، ورغم ذلك لم نشعر بأي ارباك وكان كل شيئ مرتباً ومنظماً، لم نر شخصاً مسلحاً، وهذه عظمة التنظيم. لم نر تكبراً ونرفزة، بل رأينا تواضعاً ورأينا هدوءاً وتنظيماً وامناً مستتباً وحالة من الارتخاء عند الناس. وهذا مهم جداً، لان هذا المنتصر المتواضع يريد ان يحافظ على نصره، مما سمح بقيام هذا اللحمة الوطنية في الجبهة الداخلية.

ذهبنا الى العديد من مراكز المقاومة، فلاحظنا ان كل واحد هناك له دور. فتجدهم من مركز لآخر يتصلون ببعضهم حتى يشكلون حلقة متصلة تغطى كل المناطقِ. وعندما اصيب بعض اعضاء وفدنا بالرصاص على بوابة فاطمة، كانت الامور منهية بثوان. وقبل ان اتمكن كطبيب من القيام بواجبي، تفاجأت بأن الاخوة قد نقلهم افراد حزب الله الى المستشفى.

باختصار، وجدناهم جاهزين لكل شيئ، مما يعنى انهم نجحوا ببناء مؤسستهم السياسية والاجتماعية والتنظيمية والميدانية المتقدمة، والاقتصادية في بعض المستويات. ومن هنا تبرز اهمية بناء المؤسسات المقاومة للعدو من اجل تحقيق النصر الاكيد وتحرير فلسطين.

 الإعتداء الصهيوني على وفد النقابات المهنية

ووفد جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

راشد الرمحي

 أيها الاخوة والأخوات

ان هذه العدوانية الصهيونية على شعبنا وامتنا ليست جديدة ولم تكن مستهجنة او مفاجأة لنا نحن اعضاء الوفد فسبق لهم ان نفذوا العديد من المجازر والجرائم بحق الاطفال والنساء والشيوخ على امتداد وطننا العربي، حتى الوفد البرلماني الأردني الذي ذهب في زيارة لمدينة الخليل لم يمر دون الاعتداء عليه ولم يكلف العدو نفسة تقديم اعتذار لا للشعب الأردني ولا للحكومة التي ترتبط معه بمعاهدات واتفاقيات.

اما حول ملاحظاتنا عن الإستراتيجية العسكرية للمقاومة الوطنية الإسلامية في لبنان واستراتيجية الدفاع الصهيوني منذ البداية حدد حزب الله وفصائل المقاومة الوطنية اللبنانية استراتيجية واضحة ومحددة عنوانها الرئيسي خوض الصراع المسلح مع هذا العدو حتى يتم تحرير كل الارض اللبنانية حتى اخر شبر منها. وحدد ايضاً نقاط ضعف العدو الصهيوني ونقاط قوته، ونقاط ضعف المقاومة ونقاط قوتها مستفيدين من تجارب الأخرين، مدركين ان العدو الذي يمتلك ترسانه ضخمة من التسليح والتفوق التقني لا يمكن مجاراته على هذا الصعيد ولا يمكن التفوق عليه ولا يمكن الانتظار حتى يتحقق هذا.

فكان لا بد من تعويض هذا الخلل بممارسة تكتيك عسكري قديم جديد وسبق للأخرين على الصعيد العالمي ان مارسوه ونجحو به وهو حرب الشعب حرب العصابات طويلة الامد، والتي تتلخص في ادامة الاشتباك وأرباك العدو واستنزافه في عنصره البشري ويأتي ذلك من خلال الحركة الدائمة والسريعة وانتقاء الأهداف بدقة وضربها وقتل اكبر عدد ممكن من جنودهم والاختفاء السريع، ليشعر انه يقابل اشباح.

فقد نجحت المقاومة اللبنانية الباسلة في تنفيذ هذا التكتيك فمارست في بداية الامر عمليات عمسكرية استشهادية استهدفت قوافل العدو وتجمعاته، وقد نفذ هذه العمليات عدد قليل من المقاومين وفي الكثير منها لم يشارك بها اكثر من مقاوم ونجحوا في ايقاع خسائر كبيرة في صفوفه فشكلت هذه العمليات حالة رعب حقيقي عند جنود العدو، وخلقت ازمة حقيقية داخل الكيان، وان هذا النمط من العمليات البطولية كلف العدو الكثير من القتل والكثير من المال والكثير من الجهد الى درجة انهم اضطروا لوضع متاريس وجدران اسمنتية ارتفاعها اكثر من مترين على امتداد الطريق التي يسلكونها أو الممرات التي تصل الى مواقعهم في محاولة منهم في تخفيف او منع المقاومة من النجاح في تنفيذ عملياتها البطولية وفي محاولة لطمأنة جنودهم، الا ان كل هذه الإجراءات الأمنية الصارمة لم تنجح امام إرادة المقاومة التي استطاعت بتصميمها على تحقيق النصر .

ان تطوير اساليبها ووسائلها معتمدة وسائل جديدة من خلال وضع العبوات المتطورة على جوانب

الطرق وممراتهم الاجبارية، ونجحوا نجاحاً كبيراً في ايقاع الكثير من الخسائر في صفوف جنود العدو وعملائه اللحديين.

وقد ناضل المقاومين على اكثر من جبهة وفي اكثر من وسيلة، فقد نجحوا بتشكيل اختراق كبير في جسم قوات العميل لحد ليكونوا عيونهم ومصدر معلوماتهم، وفي بعض الاحيان المساهمة في تنفيذ بعض العمليات في عمق مواقع العدو ومواقع العملاء، وكان دائماً الهدف هو العنصر البشرى الذي يشكل نقطة ضعف العدو وليس من السهل عندهم تعويضه.

جانب اخر من تكتيك ادارة الصراع، لم يقاتل حزب الله والمقاومين من مواقع ثابته ولم يضع قواته في ثكنات وتجمعات عسكرية، فكان هذا عامل رئيسي افقد العدو القدرة على الرد او ملاحقتهم او مفاجأتهم بل بقيت المبادرة دائماً في يد المقاومون في تحديد زمان ومكان المعركة، مما اضطر العدو وفي محاولة منه لإعادة الإعتبار لقواته المهزومة دوماً الى ضرب اهداف مدنية من مدارس ومحطات توليد الكهرباء الخ، الا ان هذا النمط من العمليات احرج الكيان في اكثر من مرة أمام الرأى العام الدولي.

لقد بنى العدو حصوناً وقلاعاً قوية وسراديب وممرات منيعة لجنوده ومواقع متعددة ومتقاربة يوفر كل واحد منها حماية للآخر.

واستفاد كثيراً من سلاح الجو وطائراته الاستطلاعية دائمة الحركة ومن شاهد هذه الحصون والقلاع يعتقد انهم يعدون أنفسهم الى حرب نووية، كل هذا كان في محاولة معادية لتثبيت معنويات جنوده، الا ان المقاومة الباسلة بإرادتها الشجاعة نجحت في ادامة الإشتباك وفي استنزاف العدو وبشكل يومي، حتى جاء يوم النصر وخرج العدو الغازي وهو يجر خيبته محملاً بالعار دون ان يتمكن من سحب آلياته ومستودعاته وحتى وثائقه السرية لم يستطع حملها او اتلافها.

ان هذا الانتصار المظفر الذي تحقق ما كان له ان يتحقق الا بتوفر قيادة مخلصة ومؤمنة وجادة ولم يساورها التفكير يوماً بالمساومة او المصالحة او الاعتراف بالعدو، لذلك كله كان النصر لأن ارادة الشعوب هي الارادة التي لا تقهر وبقيت هي  الأقوى،  وسيكون لنا يوم نحقق فيه الإنتصار بإذن الله.

 

كلمات زائر الى الجنوب المحرر

عزمي منصور

 ان عملية التحرير وانجاز المشروع النهضوي،  لا تتأتى الا لمن وهبوا انفسهم للوطن، واتخذوا من الموت طريقاً للحياة لا تتأتى الا لمن تساموا على الصغائر، ورهنوا مصيرهم ، ومستقبلهم بمستقبل الوطن /الحلم.

ان العقلية الفئوية والعصبوية العقلية الإلغائية ، أي محاولة إلغاء الآخر، لا تنتج الا مشروعاً قزماً يتساوق ومصالح القوى الطامعة والمتآمرة على امتنا، مهما تزين مشروعها بالكلية أو بمنظومة قيم اخلاقية، وشعارات براقة.

ان العقلية التآمرية،  تعبير عن عدم الثقة بالاخر، وتخفي بين طياتها اتصالات او تنسيقاً مع اعداء الامة بشكل أو بآخر سواء تحت شعار تقاطع المصالح، أو الخصم المشترك او الانانية البغيضة وعليه لنعلم جميعاً، إن الأنانية أخطر من الاحتلال الأجنبي إنها نخر في عظام المشروع النهضوي الكبير نخر من الداخل يفوق في خطورته كل محاولات الإختراق من الخارج إن العقلية الفئوية، مهما تكاثرت، كطفيليات، وطغت على سطح المجتمع بشكل افقي لا تعبر عن حالة صحية لجسم الأمة، بقدر ماهي تعبير عن حالة مرضية فارتفاع حرارة الجسم او برودته الحادة ليس حالة صحية، بقدر ماهو عرض لمرض عرض لاعتداء  فيروسي او غيره، فما علينا الا زيادة قوة المناعة، وهذا يتسنى بلفظ الفئوية او الطائفية او الاقليمية، وكل اساليب عقلية إلغاء الآخر الانانية.

فالمشروع الكبير بحاجة الى طقوس كبيرة وعظيمة، بحاجة للقوى التي تجمع، لا القوى التي تفرق للقوى التي تعمل بإخلاص وتفان ونكران ذات، لا لقوى استعراضية بحاجة لقوى تحمل هم الوطن كل الوطن، لا لقوى تتاجر بالجزئيات، وتعمل من الحبة قبة. لقوى تدرك ان بوصلة الصراع يجب ان لا تنحرف عن اتجاهها الصحيح، فليس لنا من عدو يقاتلنا في ديننا ووطننا الا اليهود.

فهذا هو الاتجاه الصحيح للصراع واي فتح لمعارك جانبية هنا وهناك هو حرف لاتجاه البوصلة الصحيح،  وانحراف عن القبلة حيث لا تجوز صلاة كما لا يجوز الإدعاء ان مثل هذه الممارسة هي ضرب من ضروب النضال والعمل.

إن معركنتا الداخلية، ايها الاخوة والاخوات، هي كيفية الوصول الى الجماهير والعمل على ايقاع نبضها لا ركوب اكتاف الجماهير والتخلي عنها بعد الوصول الى المراد والمبتغى معركتنا تستدعي رص الصفوف الداخلية لا البحث عن مغانم جانبية هنا او هناك او احتكار السلطة والثروة، وفي الختام، ان خطوة عملية واحدة افضل من كل البرامج الاستعراضية.

اخبار ونشاطات الجمعية

      قامت الجمعية بتوجيه رسالة واصدار بيان ادانة الإجراءات القمعية للنظام الموريتاني والتي اقدمت على اعتقال السيد احمد ولد داده الأمين العام لاتحاد القوى الديمقراطية، وتأتي حملة الاعتقالات على خلفية الاعداد الشعبي الواسع للمهرجان الذي قرره الحزب ضد سياسات النظام الموريتاني في قمع الحريات الديمقراطية، والاثراء الفاحش لبطانة رئيس الدولة، والارتماء في احضان العدو الصهيوني، وممارسة الحصار على العراق، وادانت الجمعية هذه الإجراءات القمعية للنظام الموريتاني والتي تنسجم مع المخططات الإمبريالية والصهيونية، والتي حولت موريتانيا الى موطئ قدم للعدو الصهيوني في المنطقة العربية.

      وكان للجمعية موقف من لقاء نايف حواتمة مع الصهيوني لطيف دوري، حيث شجبت الجمعية هذا اللقاء، لأنه في الوقت الذي تقف فيه القوى السياسية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني الأردني موقفاً مشرفاً في مواجهة التطبيع مع العدو الصهيوني، وفي الوقت الذي رفض عدد كبير من البرلمانيين الأردنيين حضور وفد برلماني صهيوني الى عمان، والمشاركة في اجتماعات اتحاد البرلمانيين العرب. طالعنا نايف حواتمة كعادته بلقاء مع الصهيوني لطيف دوري في عمان، وكان نايف حواتمة قد اقدم على لقاء اخر مع عازر وايزمان رئيس الكيان الصهيوني في عمان ايضاً.

      قامت اللجنة الثقافية للجمعية باستضافة الكاتبة والباحثة حياة عطية الحويك، وتحدثت الكاتبة في موضوع "المؤرخون المراجعون وحقائق التاريخ" وقدمت مجموعة من الكتاب المؤرخين وما تعرضو له من اذى وضرب واعتداء على ممتلكاتهم الخاصة، وفي بعض الأحيان الوصول الى الإفلاس المادي، وقدمت الكاتبة مجموعة من الاقتراحات منها:

-        إرسال محامين متطوعين من نقابة المحامين للدفاع عن المراجعين.

-        شراء النشرات والمجلات وكتب المراجعين المؤرخين.

-        بعث رسائل تأييد للمراجعين المؤرخين.

-        دفع غرامات المحاكمات عن المراجعين المؤرخين.

-        استضافة بعض المراجعين المؤرخين لعمل ندوات ومحاضرات.

       في الذكرى (52) لاغتصاب فلسطين، اصدرت اللجنة الإعلامية للجمعية كراس "آليات مجابهة التغلغل الصهيوني اعلامياً"  ويحوي الكراس بياناً للجمعية اصدرته بمناسبة 15/أيار،   تدعو فيه الى العمل كأفراد  وجماعات على تعزيز الذاكرة الوطنية والتوعية من مخاطر التغلغل الصهيوني في بلادنا، وجددت الجمعية التزامها بالنضال من اجل اسقاط المشروع الصهيوني.وقد اشتمل الفصل الأول من الكراس على كلمات المشاركين وهم: المهندس علي ابو السكر، والدكتور هشام غصيب، والمهندس علي حتر، والاستاذ إبراهيم عجوة، ويتضمن الفصل الثاني مداخلات الشخصيات الوطنية والاعلامية المشاركة في الورشة، ويحوي الفصل الثالث التوصيات ما العمل.

       قامت الجمعية ببعث برقية تأييد وتضامن الى اعتصام مؤتمر العاملين في وكالة الغوث الدولية:

السيد خالد الحلو رئيس مؤتمر العاملين المحترمين

في هذه الظروف البالغة الصعوبة والتعقيد التي تمر بها المسألة الفلسطينية .. ويكثر فيها حجم التأمر، فإننا نثمن وقفتكم في وجه المحاولات الرامية الى تصفية القضية الفلسطينية ونقدر عالياً كل مواقف الاحرار والشرفاء في العالم من اجل أعدل قضية سياسية وانسانية عرفها التاريخ.

لذا نشد على اياديكم، ومزيداً من الصمود.

      وشاركت الجمعية بالنصر العربي الجنوبي من خلال ارسال رسالتين من رئيس الجمعية م. ليث شبيلات الى سيادة الرئيس اميل لحود، والسيد حسن نصرالله، وهذا نص الرسالتين:

سيادة الرئيس اميل لحود حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يسرني ان ابعث الى سيادتكم والى الشعب اللبنياني البطل والى المقاومة الباسلة من ابنائه اسمى ايات التبريك بمناسبة النصر اللبناني المبين على العدو الصهيوني الغاشم وعودة الجنوب المحرر الى السيادة اللبنانية الكاملة.

وادعو الله ان يحفظ لبنان، وأن يمكنه من اعادة البناء، وان يديم عليه وحدة الصف وأن يمتعه بالنصر والشموخ، إنه سميع الدعاء.

سماحة الشيخ حسن نصرالله حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

باسمي وباسم جميع أعضاء جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، اهنىء اليوم اخي صاحب المسيرة المظفرة  بالنصر الغامر الذي افاض الله به عليكم وجعلكم مثلاً للمناضلين الصادقين على طريق آل البيت والصحابة والصالحين المتمسكين بالثوابت والذين يصلون الى تحقيق اهداف الشعوب العادلة بالعزة والعيش الكريم.

وارجو ان انقل من خلالكم الى كل افراد حزب الله البطل والى الشعب اللبناني اسمى ايات التبريك والاعجاب بالنموذج اللبناني في دحر المحتل الصهيوني الغاشم.

حفظكم الله وادام عليكم النصر والتأييد،

      ومن مشاركات الجمعية في فرحة النصر في الجنوب اللبناني ايضاً زيارة وفد من الجمعية للجنوب ولقاء لحود ونصرالله:

قام وفد يتشكل من نائب رئيس جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية السيد عزمي منصور، وعضوي الهيئة الإدارية السيد راشد وادي الرمحي والدكتور طارق كيالي، وعدد من اعضاء الهيئة العامة للجمعية بزيارة لبنان، بالمشاركة مع وفد مجمع النقابات المهنية،  لتقديم التهاني بمناسبة تحرير الجنوب.

هذا وقد التقى الوفد بالرئيس اللبناني اميل لحود ورئيس الوزراء سليم الحص وعبر لهما عن مشاعر الفخر والإعتزاز بالمقاومة اللبنانية التي قدمت نموذجاً فريداً في تحرير الارض العربية المحتلة.

قدم وفد الجمعية درع الجمعية الى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية، ودرعاً اخر الى السيد حسن نصرالله  بمناسبة تحرير الجنوب.

وخلال الزيارة الى بوابة فاطمة على الحدود اللبنانية الفلسطينية تعرض الوفد الأردني لإطلاق الرصاص الحي من قبل العدو الصهيوني وكان للجمعية هذا البيان:

 بيان من جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

أقدمت قوات العدو الصهيوني صباح اليوم بإطلاق النار باتجاه الوفد الأردني الذي يقوم بزيارة إلى جنوب لبنان المحرر، مهنئين الشعب اللبناني وحزب الله بالنصر المؤزر، وقد أصيب جراء ذلك كل من  الاخوة علي ابو السكر رئيس لجنة مقاومة التطبيع في مجمع النقابات المهنية، عضو جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، والأخ راشد وادي الرمحي عضو الهيئة الادارية للجمعية، والأخ غسان ابو الحاج عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية، حصل ذلك أثناء قيامهم بجولة في الجنوب اللبناني المحرر بعد ان قابلوا فخامة رئيس الجمهورية اللبناني اميل لحود ورئيس الوزراء سليم الحص والسيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، وقد نقل المصابون إلى مستشفى مرجعيون للمعالجة، وجراحهم متوسطة.

هذا هو العدو الصهيوني الذي يدعي انه انسحب من الأراضي المحتلة في لبنان بعد أن اخضع جماهير لبنان لسنوات طويلة لأصناف من العدوان والتقتيل والتعذيب. ولكن هذا العدو الذي أصيب بهزيمة نكراء في الجنوب صار لا يحتمل ان يرى طيف عربي سواء أكان لبنانيا أم غير لبناني، يأتي لتهنئة جماهير لبنان بانتصارها.

وقد حدث أن أطلقت النار على اكثر من شخص ممن ذهبوا لنفس الغاية إلى جنوب لبنان،حتى أهالي القرى الذين عادوا إلى قراهم المحررة.

إننا إذ نهنئ شعب لبنان والعرب والمسلمين بتحرير جنوب لبنان، نعد جماهيرنا بأن نظل مستعدين لتقديم التضحيات في سبيل مقاومة العدو الصهيوني وتغلغله واحتلاله.

إننا نطالب القوى والأحزاب والهيئات والفعاليات السياسية بالقيام بأوسع حملة إدانة وتعرية لما قام به العدو الصهيوني، بما يكشف طبيعته العنصرية العدوانية، كما نطالب الحكومة الأردنية بذات الموقف.

 جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية

عمان في 24/6/2000م

       ومن نشاطات اللجنة النسائية قامت اللجنة بعمل برنامج تثقيفي للفتيان، ويشمل البرنامج المسرح, والكتابة، والقراءة، وورشات العمل، وضمن فعاليات البرنامج عقدت ورشة تثقيفية للناشئين وللجنة الفتيان المنبثقة عن اللجنة النسائية للجمعية، وتم تقديم وعرض كتاب "الصهيونية بالرسم والكلمة" لمؤلفه نصري الطرزي حيث قام الاطفال بمناقشة المؤلف حول العديد من الجوانب التي برزت في كتابه ومنها تعريف العدو ومن هو الصهيوني وكيف نفرق بين العدو والصديق!! ووسائل المقاومة والانتصار على الأعداء وقام الاطفال بالربط بين ما ناقشوه وبين الحدث المعاصر في جنوب لبنان واستخلاص العبر من خلال إدامة الاشتباك مع العدو والمقاومة الدائمة ستحقق النصر ولو طال زمن المقاومة.

وأظهرت النقاشات وعياً كبيراً لدى الأطفال من خلال الاسئلة الدقيقة والذكية التي طرحوها وقام المؤلف واعضاء اللجنة النسائية بالاجابة على الأسئلة المطروحة.

وعقدت الورشة التثقيفية في مقر الجمعية وبمشاركة مايزيد على ثلاثين طفلا وطفلة.

  • ومن نشاطات الجمعية قام المهندس ليث شبيلات رئيس الجمعية ووفد من الهيئة الادارية بزيارة السفير الجزائري بعمان وسلمه المهندس شبيلات رسالة الى فخامة الرئيس الجزائري بوتفليقه استنكر فيه الزيارة التطبيعية للوفد الصحفي الجزائري للعدو الصهيوني.وفيما يلي نص الرسالة:

 فخامة السيد عبد العزيز بوتفليقة حفظه الله

رئيس الجمهورية الجزائرية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

 فقد تابعنا تصريحاتكم فيما يخص المواطنين العرب الجزائريين الذين قاموا بزيارة الكيان المغتصب كوفد صحفي وشجبكم للزيارة.

ولا يخفى على سيادتكم ان موقفكم قد داوى جزئياً الجرح الذي اصابنا، جراء مصافحتكم رئيس وزراء العدو.

فثورة المليون شهيد وادلتها لا يمكن لها ان توادد الصهيونية ما لم تكن الثورة قد اختطفت "لا سمح الله" . وهو امر لا نتوقع حدوثه بوجود مجاهد قديم على رأس دولتكم العتيدة.

فخامة الرئيس

الشعب العربي في كل مكان يطالبكم بتقديم هؤلاء الذين كسروا قانون منع التعامل مع العدو الى المحاكمة وكلنا امل ان تستجيبو لنداء ضميركم ولندائنا.

ودمتم.

رئيس الجمعية

16/7/2000

         ضمن برنامج شهادات حية في مقاومي التغلغل الصهيوني والتطبيع التي تقوم به اللجنة الإعلامية واللجنة النسائية، في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية تم تكريم السيدين وضاح البرغوثي صاحب سوبر ماركت الزاويه، وإسماعيل شقير صاحب مطعم الخيام، وقدمت الجمعية شهادات تقديراً لهم.

شهــادات حيـــــــة

اعداد: كوثر عرار

 ضمن برنامج شهادات حية في مقاومي التغلغل الصهيوني والتطبيع التي تقوم به اللجنة الإعلامية واللجنة النسائية، في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية تم تكريم السيدين وضاح البرغوثي صاحب سوبر ماركت الزاويه، وإسماعيل شقير صاحب مطعم الخيام، وقدم لهم رئيس الجمعية شهادات تقدير،  تعزيزاً لدورهم في مكافحة التغلغل الصهيوني ومقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني. وتكريماً لكل الذين يسيرون على هذا الدرب.

وسنقدم في هذا العدد من النشرة شهادة كل من السيد وضاح البرغوثي، والسيد إسماعيل شقير (ابو يحيى)

 

شهادة السيد وضاح البرغوثي صاحب سوبر ماركت الزاوية

 الذي قال: انا مواطن مثلي مثلكم هدفي من الذي حصل يتلخص بأنني لا اريد ان اتعامل مع العدو، وانني ارفض كل شكل من أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني،  وأضاف قائلاً:

إن الذي استفزني في كانون ثاني/1997، هو الهجمة الاستيطانية في جبل ابو غنيم في القدس، حيث شعرت انه من واجبي ان اقوم بعمل احتجاجي على هذا الحدث فكتبت على باب محلي عبارة "ممنوع دخول الكلاب واليهود" باللغة الانجليزية،  وأنا اعتقد انه من حقي أن اقوم بادخال من اريد دخوله الى محلي ومنع غيره،  وكنوع من التأكيد والحرص مني على عدم التعامل مع اليهود، مع العلم أنني كنت قد قاطعت سابقاً كل البضائع اليهودية، وقد وجدت هذه العبارة ارتياحاً من قبل الزبائن الذين كانوا يرتادون محلي، ومن الاخوة والجيران وزملائي.

فقد زارني صحفي يسكن معي في البناية، وقام بنشر الخبر في جريدة الجوردن تايمز،  مما سهل وصول الخبر الى باقي وكالات الانباء العالمية.

وكان هناك احتجاج من الناس على اشراك الكلاب مع اليهود، أي كانو يطلبون مني ازالة كلمة "كلاب" من جانب اليهود،  خوفاً على مشاعر الكلاب.

وفي شهر تموز من نفس العام حضرت مجموعة من قوات الأمن الوقائي وطالبونني بتمزيق "الستكرز" المكتوب عليها محاربة بضائع العدو، ثم اقتادوني معهم الى مقر الامن الوقائي، وقام المحقق بالتحقيق معي وسألني لماذا لا تريد التعامل مع اليهود؟!  فقلت  له نتيجة سماعي عما فعلته البضاعة الصهيونية في مصر، لا أريد ان أعرض نفسي واهلي وزبائني للتعاطي مع سموم الاعداء، واعتقد ان ابسط حق من حقوقي هو التعبير عن رأيي وهو انني لا اريد التعامل مع اليهود لا من قريب ولا من بعيد، فقاموا بتسجيل محضر بأقوالي، وانتظرت مدة ساعتين او اكثر،

ثم اقتادونني الى شرطة العبدلي، حيث شعرت ان افراد الشرطة الذين كانو يتعاملون معي،  ينفذون امراً مفروضاً عليهم وغير مقتنعين بإسلوب التحقيق،  وتم حبسي في العبدلي طوال تلك الليلة، وفي الصباح حضر اقاربي واخرجونني بكفالة ماليه وعدت الى البيت، حيث وجدت بإنتظاري مجموعة من رجال الصحافة والإعلام الذين استمعوا الى وجهة نظري في انتهاجي هذا النهج بمقاطعة البضائع الصهيونية، وما زلت متمسكاً بالمقاطعة بغض النظر عن وجود يافطة أو بدون لان هذا مبدأي  واحافظ عليه.

وقد قمت بطرد أي شخص اتأكد  أنه يهودي وأمنعه من دخول محلي، وإلى الآن لا أقوم بالبيع لأي صهيوني مهما كلف الامر.

 وكانت ردود الفعل من الزبائن ايجابية وسمعت الكثير من الثناء ووصلت الى المحل باقات من الزهور، والهواتف التي حيتني على موقفي وكان هناك ترحيب عربي ومن بعض الاجانب الذين يشترون مني.

وهذه تجربة اتمنى ان يحذو حذوها كل المواطنين من تجار وأصحاب محلات في هذا البلد، وبالنسبة لليافطة تم تحذيري من اعادة تعليقها.

قدمت هذه الشهادة  الحية بتاريخ 17/6/2000م

 

شهادة السيد اسماعيل شقير (ابو يحيى)، صاحب مطعم الخيام في جرش

 تحدث في البداية حول الدور التخريبي اليهودي منذ فجر التاريخ في اثارة الفتن والارهاب والقتل والتدمير،  ثم انتقل ابو يحيى يتحدث كيف دخل النائب الاردني حماده فراعنه ومعه السفير اليهودي الى مطعمه في جرش، وكان ذلك في يوم جمعة. حيث طلب ابو يحيى من النائب الخروج هو ومن معة الى خارج المطعم ولكن النائب قال له انا نائب ومعي ضيوف ومن حقي ان آكل هنا وسأدفع لك  ثمن ذلك ولكن ابا يحيى أصر على خروجه هو والصهاينة الذين معه وقام بإغلاق باب محلة وقال: لا أريد أن استقبل الصهاينة والمتصهينين في محلي.

وقال ابو يحيى: انه قام بهذا العمل ارضاءً لضميره وقد شعر بالامتنان والتقدير الى إخوانه أبناء الأردن الذين عانقوه على موقفه هذا برفضه إدخال الصهاينة الى محله.

وقد تحدث ابو يحيى عن عدة حالات، جاء فيها اليهود الى مطعمه وقام بطردهم فوراً دون  مناقشة.

وهذا الموقف عزز موقف ابي يحيى ، وازدادت نسبة زبائنه من اهالي المنطقة والبلاد العربية كافة.

وقرأ ابو يحيى كلمة اعدتها له ابنته فاطمة اسماعيل شقير قال فيها:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ما بقي الكثير ليقال وكان الزمن كفيلاً بأن يرينا ما عجزنا عن رؤيته في البداية أو لنكون صريحين أكثر ما عجزوا هم عن رؤيته بداية أصبح التطبيع في هذا الزمن المضاد الخيار الأسهل، في ظل غياب الهوية، غيابها الذي شرد وقتل ومزق. أصبح التطبيع لعبةً تمارس تحت ما يسمى الإنفتاح على الآخرين.  أجل الإنفتاح يقتضي التواصل والتحاور بأذهان مفتوحة وقلوب سليمة، ولكن الإنفتاح والتواصل والمحاورة لا تعني السماح للعدو بمسح الهوية، وسلب الحقوق، وسرقة الأرض بيد، ثم التواصل باليد الاخرى، وكأن اليد الأخرى في عمليتها "التواصلية" لاتمارس الا ما تمارسة الاولي، وهو استمرار الاحتلال واثبات الوجود.

ان التطبيع الذي سيؤدي بإحساسنا القومي الى الهاوية هو لعبة اخرى تمارس على الذهن العربي الذي عانى وسيظل يعاني حتى تحرير الارض وعودة الحق الغائب، في ظل استمرار المصائر العشوائية التي تشرد الاف العرب.

كما قلت سابقاً ان التطبيع هو الخيار الأسهل. لكن ولحسن حظ الاجيال القادمة هذا الخيار ليس لنا لنختاره، هذا الخيار ليس حق من حقوقنا لانه خيار الاجيال القادمة ، التي يجب علينا ان نتذكرها حين نفكر بالعدو، ويجب ان نتذكرها قبل ان ندخل في ديانة التطبيع والركوع التي لا مخرج منها، والتي سيكون عقوبة من يرفضها الردة، وستنتشر ديانة التطبيع هذه في أجسادنا، فلنحاربها ونحارب كل الداعين لها، لاننا وان كنا نريح اذهاننا بالغياب والتغافل عن طعن الارض،  فنحن بذلك نشقي كل حي، كل من يعيش، وكل ما أستطيع قوله فليترك الأموات الأرض

للأحياء الأحياء الذين سيبقون وحدهم، فوق الأرض، حين نخاف كلنا، ونهرب  ونختار الغياب، لأنهم هم وحدهم يفهمون معنى الأرض.

قدمت هذه الشهادة بتاريخ 8/7/2000،

 

اخبـــــار منوعــــــة

      حرق العلم الصهيوني في عمان

"علمت السبيل" ان مجهولين، قاموا منتصف ليل الاثنين الماضي، بانزال وحرق علم العدو الصهيوني المرفوع امام المركز الثقافي الملكي في عمان، ضمن العديد من اعلام دول اجنبية، تشارك في احدى المؤتمرات.

ولم يتم التعرف على شخصية من قاموا بحرق العلم الصهيوني الا  ان هذا العمل اعتبر نوعاً من الاحتجاج الشعبي على رفع العلم الصهيوني على الارض الاردنية وتحدي لمشاعر كل الاردنيين. 4/7/2000م

       الأردن هذا الصباح أعلام صهيونية على ارضيات عدد من متاجر الرابية

"العرب اليوم" تفاجأ عدد من اصحاب المحلات التجارية بوجود العلم الصهيوني مرسوم على ارضيات ومداخل المحلات في اكثرمن منطقة في عمان، موضحاً ان كل من يدخل سوف يدوس بقدمه العلم الصهيوني، ورفض التجار ازالة العلم، ولم يتم التبليغ عن وجود تصرفات غير طبيعية!!!! 18/7/2000

      البان العصرية تم بيعها الى يهودي

الشركة العصرية للألبانٍ البقعة بجانب الاقمار الصناعية، تم بيعها من قبل اصحابها الاردنيين الى شخص يهودي يقال انه من اصل تركي!!!!!

أخي المواطن ارفع يدك عن منتجات  ADC (الشركة العصرية للألبان)

بعد أن دافعت شركة البان العصرية عن نفسها في العام الماضي، عندما تشابه اسمها مع اسم شركات العصر المطبعة مع العدو الصهيوني وحاولت أن تعلن أنها شركة وطنية 100%،  ها هم الصهاينة يشترنها فعلاً من أصحابها الذين دافعوا عن وطنيتهم ووطنية تمويلهم ونحن هنا نشجب صاحبها "الوطني لأنه هانت عليه الوطنية الكبرى الى سماسرة الصهاينة الذين باعوها في النهاية الىتاجر يهودي تركي "قبرصي" حيث كان بأمكانه العدول عن بيعها بالأصل.

ايها المواطن الشريف: نهيب بك عدم شراء منتجات الشركات المملوكة لليهود في بلادنا او التي تتعامل معهم، والبان العصرية ADC ومنتجاتها كلها تعتبر سلعة يهودية صهيونية تسوق امامك باسعار زهيدة لدس السم في الدسم.

 

  • حملة مقاطعة لمطاعم برغركنج

 واشنطن: جددت المنظمة الإسلامية للقدس دعوتها لمقاطعة شبكة مطاعم الوجبات السريعة برغر كنج بسبب استرارها في فتح فرع لها في مستعمرة معاليه أدوميم، حيث بينت المنظمة أن  الشركة ومنذ عام مضى فتحت مطعمها على الارض المسروقة وأنه ليس لها الحق في تأطير الاحتلال والعمل على إضاف شرعية على وجود هذا الكيان الغاصب.

وبعد مفاوضات كثيفة مع ادارة الشركة في فلويدا قررت ادارة الشركة اغلاق مطعمها تحت ضغط وتهديد عربياً واسلامياً، الا ان اللوبي الصهيوني جعل الشركة تنكث بوعدها ولم تغلق المطعم وكذلك لم تشأ ان تعطي حتى موعداً للإغلاق مما حدا بالمنظمة الإسلامية لعقد مؤتمراً صحفياً دعيت اليه الصحافة والتلفزة العالمية، اعلنت خلاله المنظمة المقاطعة مهيبة لكل الاحرار والشرفاء والوطنيين في العالمين العربي والاسلامي لمقاطعة مطاعم برغر كنغ اينما وجدت, حتى تنصاع الشركة وتغلق مطعمها في مستعمرة معاليه ادومم، لعل هذه المقاطعة تكون عقاباً للشركة ورادعاً لأمثالها.

هذا وقد تبنت جامعة الدول العربية المشروع مما سيضفى زخماً على الموضوع برمته.

*اباء مجرمون

يعقد هذه الايام معسكراً للتطبيع تحت مسمى بذور السلام في الولايات المتحدة الامريكية، ويهدف القائمون على المعسكر لكسر الحاجز النفسي وجعل القبول بالغزاة المحتلون امراً طبيعاً والعمل على جعل الصهاينة طاردي الشعب الفلسطيني وكاسري عظامه ليصبح اصدقاء، ويضم المعسكر اطفالاً من "فلسطين المحتلة"، ومصر العربية، والاردن بالإضافة الى اطفال من الكيان الصهيوني، ويحاول علماء النفس الامريكيين مسح ما علق بذاكرة الاطفال الفلسطينين من ان وطنهم محتل وغتصب وان اباء من يجلسون معهم الان من الصهاينة الصغار، هم كسرو عظام اقرباءهم ودفنوا ابناء عمومتهم احياء في فلسطين، ولتميه على ان المعسكر صهيوني المنشأ والمغزي يهودي المبدأ .... جاء منظموا المعسكر من تركية واليونان لإظهار المعسكر على انه للجميع بين الاعداء متناسين ان تركية وشعبها ما زالو على ترابهم الوطني وان اليونانيون كذلك... اما الشعب الفلسطينى فما زال مطرودا من ارضه مشرد في كافة انحاء العالم ومن بقي مهنم من الارض المحتلة انما يسامون انواع العذاب كل صباح ومساء .... لكن الصهاينة الصغار الذين جيئ بهم من انحاء العالم فهم من يتربعون على كراسي الحكم في المستقبل ليفعلوا في الفلسطينين ما فعله اباءهم من قتل واضطهاد لا نلوم اطفال العرب المشاركين لكن نتعبر ان اباءهم  مجرمون بحق انفسهم وبحق اطفالهم وبحق وطنهم فلسطين.

  • بعد فشله في كل مكان عاد مؤتمر كوبنهاجن بمطبعيه ليعقد في حضن الكيان الصهيوني

يعقد في تل ابيب مؤتمر كبنهاجن في ظل تعتيم اعلامي كامل على المؤتمر والمؤتمرين بعمدما عقد

 في العام الماضي، في ماريوت القاهرة وافشله الشرفاء والوطنين في كنانةالعرب بعقد مؤتمر مضاد في نفس المدينة في فندق شبرد، وحضرته فعاليات شعبية من كافة اللوان الطيف السياسي العربي ومن كافة انحاء العالم، وحاولة اللجان المشرفة على عقد المؤتمر التعتيم على اسماء المشاركين وخاصة من الاردن الا انه تسربت الاسماء مما جعل هؤلاء المطبعين في وضع محرج ومخزى في آن معاً.
ومنذ بدايات هذا العام  أعلن عدد من الساقطين من مطبعي الاردن أنهم لن يشاركوا في المؤتمر اذا ما شارك احد النواب المعروف بصهيونيته وجريه وراء التطبيع والصهاينة  لدرجة تثير حالة من القرف والاشمئزاز عند من يملك فقط بعض من وطنيته. وكان هاجس هؤلاء الرافضين للذهاب للمؤتمر ليس من منطلق وطني أو ديني أو أخلاقي لا سمح الله... إنما خوفاً من ذلك القزم الذي يخشون أن يسرب أسماءهم ويشي بهم مما سوف يفضحهم في عرض البلاد وطولها، ولذلك سوف يعقد المؤتمر في تل ابيب كي لا يسمح بإقامة مؤتمر مضاد ولكي لا يفشل كما حصل العام الماضي لكننا نبشر المؤتمر والقائمين عليه والمؤترين انفسهم ان مؤتمركم فاشل ولسوف يبقى فاشل وانكم مفضوحين ومخزيين في الدنيا والاخرة وان شاءالله سوف تبقون منبوذين حتى من انفسكم وليس فقط من الوطنيين والشرفاء.

  • الموساد يطور نشاطه في البلاد العربية

قالت صحيفة "السبيل" أن قيادة جهاز الموساد الإسرائيلي اتخذ مطلع الشهر الماضي قراراً يقضي بتوسيع وتطوير عمل ونشاطات جهاز الموساد في دول المنطقة وذلك بناء على تعليمات مباشرة من رئيس الوزراء ووزير الدفاع في دولة الكيان أيهود باراك.

وجاء في تقرير الصحيفة أن وحدات الموساد السرية ستعمل خلال الفترة المقبلة على تغير عملاء إضافيين  لها في البلاد العربية لمساعدتها في القيام بالمهام الموكلة اليها بشكل جيد.

  • اسماء الوفد الأردني الذي شارك في مؤتمر القاهرة التطبيعى "كوبنهاجن"

01عبدالله طاهر كنعان

02عبد المجيد مبروك يوسف ابو خالد

03احمد عويدي العبادي

04احمد جويبر جابر العتيبي

05علي الشبول

06 علي رحاحله

07 عوني صبحي الفاعوري

08فواز طوقان

09فهد خليل غرايبة

010جنرال متقاعد/د.بسام قاقيش

011 غازي كامل السعدي

012هتيفة شرايحة

013حماده فراعنة

014 جنرال متقاعد حسان اباظة

015هشام رواشده

016 د.ابراهيم بدران

017 جنرال متقاعد احسان شردم

018 عمار عيسى طنيبات

019 جنرال متقاعد اسماق مولا

002عصام ملكاوي

021جهاد فواز عوده المومني

022 خولة الساكت

023ماهر الواكد

024 جنرال محمود الجيزاوي

025 جنرال متقاعد منصور ابو راشد

026جنرال متقاعد محمد يوسف عتمة

027 د.محمد خير مصطفى

028 د.محمد الجمال

029 د. منذر احمد جاد الله

030 نانسي نيجور

031 رافي عزام

032 رؤوف الدباس

033 راتب عبد الحميد عمرو

034 سامر ابو لبده

035 سوسن ماكناي

036 سلطان الحطاب

          037 سلطان يودان

038 جنرال متقاعد

039 د. طلال احمد ابو رجيع

040 د. تيسير عبد الجابر

041 د.فيكتور شرايحة

042 د. وديع شريحة

043 وائل سليم كرادشة

  • الصهاينة يهاجمون المناهج المدرسية الاردنية والسورية

معلومات ترددت مؤخراً تفيد بأن مسؤولين "اسرائيلية" وجهوا انتقادات قاسية للحكومتين الاردنية والسورية تتعلق بالمناهج المدرسية المعتمدة في البلدين.

ووصف اعضاء في الكنيسيت "الاسرائيلي" المناهج الاردنية والسورية بأنها مليئة بالاسامية والعنصرية، واعتقد هؤلاء النواب الصهاينة في تصريحاتهم على دراسة أعدها باحث صهيوني حول المناهج  التي تدرس في المدارس في الاردن وسوريا. 

         التطبيع الزراعي

التطبيع في الزراعة وخاصة أشتال  الموز وغيرها والتي يستوردونها أو يشاركون بها العرب الأردنية مع شركات العدو الصهيوني في منطقة الأغوار كبيرة وخاصة في الشونة الجنوبية حيث  يوجد مشتل لأشتال الموز المستوردة من العدو والذي يقومون بتكبيرها وبيعها للمزارعين في منطقة الشونة وغور الصافي ويمتلك أحدهما عبد الحي المجالي وتاج حجار ويقوم بإدارته والأشراف عليه خالد حجار ابن تاج حجار والمعروف لدى المزارعين بخالد اليهودي ويعملون تحت تعليمات المهندس الصهيوني (ميخا)، وهناك مشتل آخر باسم شركة القط (Ca) وشركاه المهندس عصام الدويك وأحمد حباس ولكنهم الآن اختلفوا واغلق هذا المشتل الأخير.

لقد فتحوا هؤلاء الجماعة الباب على مصراعيه لأشتال العدو حتى أخذ أفراد من العدو يقومون بالمرورعلى مشاتل ويعرضون بضاعتهم بأرخص الأسعار . وبما اننا نملك مختبراً لزراعة الأنسجة وننتج أشتال الموز وقادرين على ان نغطي السوق المحلية، فنحن نعاني منهم الكثير يريد أفراد العدو القضاء على كل ما هو صهيوني بمساعدة وتشجيع مواطنينا مع الأسف والدليل على ذلك أنهم كانوا يبيعون شتلة الموز الواحدة من المختبر بثلاث دنانير، وعندما طرح انتاجنا الى

السوق وبدأنا ببيع شتلة الموز الواحدة بدينار ونصف انخفضت أسعارهم من ثلاث دنانير الى دينار واحد فقط وأصبح بيننا وبينهم معركة غير ظاهرة وسنقوم  بخفض أسعارنا هذا الموسم إن شاء الله حتى نجبرهم على المضاربة لتخفيض أسعارهم، هذا بالاضافة الى الحرب معهم على النوعية واستعمال العلاقات الشخصية من قبل شركائهم مع المزارعين وما زالت المعركة محتدمة معهم مع العلم بأن قسم من مزارعينا  يعوا هذا الأنتاج والقسم الآخر من باب الجهالة لا يعي ذلك، وتحت شعار ( الفرنجي برنجي) صاحب مستودع الطزير ، كذلك يقوم مواطنينا المذكورين أعلاه "عملاء العدو الصهيوني" بتسويق محطات لتحلية مياه الآبار في منطقة الأغوار من انتاج العدو وقد أنشأ عبد الحي المجالي وشريكه محطتين لتحلية المياه، مع العلم يوجد شركة أردنية في منطقة الأغوار ونحن نتعاون معها لإنشاء مثل هذه المحطات للمزارعين وأسأل الله النصر عليهم وعلى عملاءهم.

  الصناعات الاسرائيلية في الأردن كما تراها الصحافة الصهيونية

خلافا للاعتماد السائد حول انهيار فرع النسيج في البلاد بعد اغلاق العديد من مصانع ومخيطات النسيج في مطلع التسعينات ، يتبين اليوم من المعلومات التي ينشرها اتحاد ارباب الصناعة في اسرائيل ان الشركات الاسرائيلية الكبيرة ، وعلى رأسها شركة "دلتا جليل"، ضاعفت ارباحها في السنوات الاخيرة، وتتوقع ارتفاعا في ارباحها في المرحلة المقبلة.

ويكمن سر هذا النجاح الجديد في نقل قسم كبير من مصانع النسيج الى الدول العربية المجاورة ، حيث يبلغ الحد الادنى من الاجور عشر الحد الادنى في اسرائيل . ويتم بذلك للشركات التوفير في النفقات من خلال الامعان في استغلال العمال في الدول العربية ، مسببين في الوقت نفسه بطالة وانخفاض في مستوى معيشة العمال في اسرائيل .

ويستدل من التقرير الذي نشرته صحيفة هآرتس 30/11/99) ان شركة "ماركس اند سبنسر" ، من كبرى شركات تسويق الملابس البريطانية، اعلمت مؤخرا شركة النسيج الاسرائيلية "سولوج" بانها ستتوقف عن استيراد منتجاتها منذ بداية العام 2000 ، بسبب التكلفة الباهظة لمنتجاتها . وشركة "سولوج" هي واحدة من كبرى شركات النسيج الاسرائيلية الثلاث التي تزود ماركس اند سبنسر بمنتجاتها ، بالاضافة الى شركتي "دلتا جليل"و"بولجات".

 

وتجدر الاشارة الى ان شركة سولوج التي تنتج ملابس الاطفال والشباب ، كانت تصدّر ثلثي منتجاتها الى ماركس اند سبنسر ، لذا فان قرار الشركة البريطانية يشكل بالنسبة لها ضربة موجعة جدا.

وبالمقابل ابدت الشركة البريطانية رغبة في زيادة استيراد منتجات دلتا وبولجات بسبب رخص اسعارها ، وهو الامر الذي حققته الشركتان بفضل نقل مصانعهما للدول العربية والاعتماد على الايدي العاملة الرخيصة هناك . وتأتي خطوة الشركة البريطانية هذه ضمن خطة الاشفاء الاقتصادية التي تتبعها للخروج من الازمة الكبيرة التي دخلتها عام 98 بسبب غلاء منتجاتها

حسب تقرير هآرتس ابلغت ماركس اند سبنسر ادارة دلتا جليل برغبتها استيراد كمية اكبر ب 50% من منتجاتها في العامين القادمين . وتعني هذه الزيادة ان دخل شركة دلتا جليل من مبيعاتها للشركة البريطانية سيرتفع من 165 مليون دولار في العام 99 الى 250 مليون دولار في العام الحالي.

شركة بولجات اعلنت هي الاخرى ان ماركس اند سبنسر ستضاعف استيراد منتجاتها ، علما ان بولجات تصدر ثلثي منتجاتها الى هذه الشركة ، وتصل ارباحها السنوية الى 75 مليون دولار . والجدير ذكره ان بولجات فتحت في السنوات الاخيرة مصنعا في الاردن يشغل 700 عامل ، ومصنعا اخر في مصر يشغل 400 عامل . ومن المتوقع ان تفتتح خلال هذا العام مصنعين جديدين في مصر والبرتغال.

بلغ عدد المخيطات في القرى العربية المرتبطة بشركات النسيج الاسرائيلية ، 400 مخيطة وفرت اماكن عمل لحوالي 13 الف عاملة عربية ، كنّ المسؤولات عن اعالة ما يزيد عن 60 الف نسمة . ولكن جراء التغييرات التي طرأت على فرع النسيج ، بدأت في منتصف التسعينيات حملة من اغلاق المصانع شملت مئات المخيطات الصغيرة وبعض المصانع الكبيرة ايضا

في مدينة سخنين مثلا ، اغلقت اربع مخيطات من اصل عشر ، بسبب الانفتاح التجاري الجديد مع الاردن . في قرية كفر كنا اغلقت مخيطة "ريم تكستيل" عام 97 ، ونقلت كافة ما كيناتها الى الاردن ، مخلفة وراءها اكثر من 20 عاملة عربية دون مصدر رزق.

بين الاعوام 95-97 اقدمت ادارة شركة "دلتا جليل" المذكورة على اغلاق مصانعها في عدة مواقع منها شفا عمرو وكفار طابور ، وقلصت عدد عمالها بشكل ملحوظ ، وبدأت في المقابل تنتقل للاردن وعقدت شراكة مع مستثمرين اردنيين من شركة البهاري.

وقد انتقلت دلتا الى مصر حيث استثمرت باقامة مصنع بقيمة خمسة ملايين دولار ، بعد ان اتضح ان مصانعها في الاردن لا تستطيع تلبية كل الطلبيات المعروضة عليها . يذكر ان دلتا تشغل الفي عامل في مصنعيين بمصر ، و600, 1 عامل في الاردن .

 

خلال العامين الاخيرين اسست الشركات الاسرائيلية للنسيج 30 مصنعا في الاردن واربعة مصانع في مصر ، يعمل فيها تسعة الاف عامل . في مصر وحدها يعمل 000, 3 عامل مصري في المصانع الاسرائيلية اثنين منها لدلتا وواحد لشركة تفرون ، ويجري العمل على اقامة مصنع جديد بواسطة شركة "باجير".

يقول مدير دلتا، ارنون طيبرغ:" "ان فرع النسيج يعتمد على القوى البشرية ، وتكلفة العمال هي احدى الاستثمارات الاساسية في الشركة .. وبينما تكلفنا العاملة العربية من الجليل الف دولار في الشهر ، تكلفنا العاملة من اربد او من مصر 100 دولار فقط في الشهر ".

وذكرت صحيفة معاريف 20/12 في تقريرها عن مصانع النسيج ان الشركات الاسرائيلية التي انشأت مصانع في الاردن للشركات التالية:بولجات، ارجمان، كيتان، روتكس، صابرينا، تانجو، شركة المجوهرات بازمن والشركة المنتجة للصفيح كينيال، ويبلغ العدد الاجمالي للعمال في هذه المصانع 000, 6 عامل . وافاد التقرير ان مفاوضات تجري في هذه الايام لاقامة المزيد من المصانع الاسرائيلية في مصر والاردن.

ويؤدي نقل مصانع النسيج للدول العربية الى تحويل قطاع النسيج الى اهم الصناعات المتقدمة في اسرائيل . وتعتبر هذه الظاهرة نتيجة مباشرة اللتغيير الذي طرأ على الاقتصاد العالمي المحكوم بالنظام الرأسمالي الجديد والذي فرض على الدول العربية اتفاقات اوسلو ووادي عربة وما لحقها من تطبيع في العلاقات الاقتصادية والتي كان فتح المصانع الاسرائيلية احد تعبيراتها . وكانت النتيجة فتح المجال لاستغلال العمال العرب في الدول العربية ، وفي الوقت نفسه ازدياد نسبة البطالة في صفوف الطبقة العاملة العربية في اسرائيل.

في نظام التجارة الحرة يتضح اكثر من ذي قبل التناقض بين ربح الشركات وبين حق العامل الاساسي في العمل . اذ يبقى العامل رهينة اعتبارات الشركات الكبيرة التي لا تتوانى عن سحق حقوق العمال كما فعلت في الجليل بعد 20 عاما من استغلال العاملات العربيات . ويبقى الحل الوحيد للطبقة العاملة في وحدتها الاممية ومواجهة النظام الرأسمالي العالمي الذي جعل منهم مجرد وسائل لزيادة ارباحه.

شهد المصنع الاسرائيلي "ساري انترناشينال" للخياطة والنسيج ، المقام في منطقة التجارة الحرة في مدينة اربد في الاردن ، اول اضراب شاركت فيه 600 عاملة اردنية احتجاجا على سوء طروف عملهن.

وتطالب العاملات ادارة المصنع ان تدفع لهن الحد الادنى للاجور ومفداره 80 دينارا اردنيا والا تتجاوز ساعات العمل الثماني ساعات، كما يطالبن بتغيير مدير العمل الاسرائيلي في المصنع الى مدير اردني.

وكانت صحيفة هآرتس (8/6) قد ذكرت ان شركة "ساري انترناشينال" بدأت الاستثمار في الاردن في السنة الاخيرة، ويعمل على ادارتها مستثمرون اسرائيليون . وتستورد الشركة الاقمشة من تايوان وتنقلها الى مصنع في مدينة العفولة لقصها ، ومن هناك يتم شحنها للاردن حيث تتم عملية خياطة الملابس ، ومن ثم يتم تصديرها عبر ميناء حيفا او العقبة الى الاسواق الاوروبية والامريكية.

وتجدر الاشارة الى ان عددا كبيرا من شركات النسيج الاسرائيلية نقلت مصانعها الى الاردن ، ومنها دلتا، بولجات، ارجمان، كيتان، روتكس، سافرينا وتنغو. والسبب هو التسهيلات الكبيرة التي توفرها الحكومة الاردنية للمستثمرين الاسرائيليين في منطقة الصناعة الحرة في مدينة اربد المعفاه من الضرائب او الجمارك . هذا بالاضافة الى الدافع الاساسي وهو الايدي العاملة الرخيصة . ويتجاوز العدد الاجمالي للعمال الاردنيين العاملين في هذه المصانع ال 000, 6 عامل.

ويشير اضراب العاملات في الاردن الى مدى تأذي العمال العرب من نتائج اتفاقات التسوية مع اسرائيل ، والذي تبين انه يعمق الاستغلال من قبل اصحاب المال والمستثمرين . ولا شك ان المعاناة التي تعيشها العاملات في مصنع "ساري انترناشينال" تعكس المعاناة التي يعيشها الاف العمال الاردنيين الاخرين الذين يعملون في مصانع النسيج في الاردن .

ان اتفاقات التسوية الموقعة في عام 94 بين الاردن واسرائيل لم تجلب الخير للاقتصاد والشعب الاردني . وبعكس توقعات البنك الدولي الذي تنبأ بان آفاقا جديدة قد خلقت لاصلاح الوضع الاقتصادي في الاردن من خلال تدفق التجارة والسياحة والاستثمار في البنى التحتية ، فان الاوضاع في الاردن تزداد سوءا. فقد تفشت البطالة حتى وصلت الى 14% ويضطر 40 الف اردني للهجرة الى اسرائيل بحثا عن لقمة العيش وظروف عمل افضل . هذا ما يلاحظ منذ انخراط الاردن في منظمة التجارة العالمية ونظام العولمة، وفتح ابوابه امام الاستثمارات الاجنبية التي تبحث عن الايدي العاملة الرخيصة لزيادة ارباحها.

 

                                                            عن الزميلة السهم

لا تصالـــــــــــــــــح

للشاعر أمل دنقل

 


 

لا تصالح!

لا تصالح!

ولو منحوك الذهب  آترى حين افقا عينيك،

ثم اثبت جوهرتين مكانهما هل ترى؟

هي أشياء لا تشترى

ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،

حسكما فجأة بالرجولة،

هذا الحياء الذي يكبت الشوق حين تعانقه،

الصمت مبتسمين لتأنيب امكما وكأنكما

ما تزالان طفلين!

تلك الطمآنينة الابدية بينكما:

أن سيفان

سيفك  صوتان صوتك

أنك إن مت:

للبيت رب وللطفل أب

هل يصير دمي بين عينيك - ماء؟

اتنسى ردائي الملطخ

تلبس فوق دمائي ثياب مطرزة بالقصب؟

إنها الحرب!

قد تثقل القلب لكن خلفك عار العرب.

لا تصالح   ولا تتوخ الهرب!

لا تصالح على الدم حتى بدم!

لا تصالح ولو قيل رأس برأس،

أكل الرؤوس سواء؟!

أقلب الغريب كقلب أخيك؟!

أعيناه عينا أخيك؟!

وهل تتساوى يد سيفها كان لك بيد سيفها أثكلك؟

سيقولون: جئناك كي تحقن الدم

 

جئناك كن يا - أمير الحكم

سيقولون: ها نحن أبناء عم

قل لهم انهم لم يراعوا العمومة

فيمن هلك.

 واغرس السيف في جبهة الصحراء

إلى أن يجيب العدم.

إنني كنت لك  فارساً.

وأخاً وأباً وملك؟

لا تصالح ولو حرمتك الرقاد

صرخات الندامة وتذكر

(اذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد

ولأطفالهن الذين تخاصمهم الاتبسامة)

أن بنت اخيك "اليمامة"

زهرة تتسسربل في سنوات الصبا بثياب الحداد

كنت إن عدت:

تعدو على درج القصر، تمسك ساقي عند نزولي

فأرفعها وهي ضاحكة فوق ظهر الجواد.

ها هي الآن صامته.

حرمتها يد الغدر:

من كلمات ابيها أرتداء الثياب الجديدة،

من أن يكون لها ذات يوم- أخ!

من أب يبتسم في عرسها.. وتعود اليه اذا الزوج أغضبها

وإذا زارها يتسابق أحفاده نحو أحضانه،


 

لينالوا  الهدايا

ويلهوا بلحيته ( وهو مستسلم)

ويشدوا العمامة.

لا تصالح!

فما ذنب تلك اليمامة

لترى العش محترقاً فجأة

وهي تجلس فوق الرماد؟

لا تصالح

ولو توجوك  بتاج الامارة

كيف تخطو على جثة ابن أبيك؟

وكيف تصير المليك

على اوجه البهجة المستعارة؟